ترجمة الشهادات

ترجمة الشهادات

إن احتجت إلى ترجمة أي نوع من الشهادات، فاكتيف لخدمات الترجمة هنا لمساعدتك على ذلك، سواء كانت شهادات ميلاد أو شهادات أكاديمية أو أي نوع آخر من الشهادات، تحتاج إلى ترجمتها بلغة مختلفة غير اللغة المكتوبة بها.

إذ من الحكمة وحسن القرار لأي شخص يرتحل من بلد إلى آخر، لأي سبب كان، أن يسعى إلى ترجمة أوراقه الرسمية مثل بيانات مولده وغيرها؛ لأي غرض قد يطرأ يلزم فيه التعرف على هُويته وبياناته الشخصية بلغة البلد المضيف، خاصة إن لم تكن تلك الدولة متحدثة باللغة نفسها التي دُوِّنت بها البيانات. وكذا الحال للمواليد الجدد، فإنه يلزم تعريف العالَم بالمولود الجديد من خلال ترجمة شهادة مولده.
والترجمة المعتمدة لشهادة الميلاد من الروتينيات المتبعة للالتحاق بأي منظمة إدارية واستيفاء احتياجاتها، كما هو الحال في الإجراءات الحكومية التي تتطلب سجلات مختلفة لأغراض توثيقية، وهو كذلك في منظمات مختلفة مثل المدارس والمؤسسات التجارية ومكاتب التصريح، وأي مكاتب أخرى قد يلزمها ترجمة لشهادة الميلاد.
والترجمة المعتمدة قانونيًّا يمكن الحصول عليها من أي مكتب أو شركة ترجمة جديرة بالثقة، لديهم مترجمون أكْفاء ومسؤول/ موظف قانوني يستطيع إجراء الاعتماد الأساسي أو التصديقات المطلوبة لتحليل تقارير، مثل إعلان الميلاد.

ونظرًا إلى أن إجراءات التوثيق ليست نظامًا معتمدًا عالميًّا في كل المؤسسات، فالترجمة الرسمية تأخذ أهمية بديلة في كل البلدان. وهذا يعني عمومًا تفسيرًا معترفًا به رسميًّا ينفِّذه مترجم خبير معتمَد من خبير ماهر في المجال في كل بلد.
وأما فيما يخص الطلاب قيد الدراسة الراغبين في ترجمة تصديق درجة أكاديمية من الخارج، فهي أولى الخطوات وأهمها في إجراءات التأكيد. وعادة ما تكون شهادة الدرجة لأي طالب قيد الدراسة باللغة المحلية أو لغة سلطة الدولة، حيث يقيم الطالب. وعند انتقال الطالب من دولة إلى أخرى، يجب تحويل مصادقات الدرجة العلمية إلى اللغة الرسمية للدولة الجديدة؛ من أجل التحقق من السجلات الدراسية. ولهذا السبب، فإن ترجمة مصادقة الدرجة العلمية هي الخطوة المثالية الواجب اتخاذها للطلاب المُقدِمين على أي من تلك الترتيبات.
وبغضِّ النظر عما إذا كان ذلك لأغراض التصديق، أم لأغراض الانتقال، أم مجرد إرسال أوراق التقديم، يلزم طلاب الدراسة ترجمة كل هذه المصادقات؛ إذ إنه من الأهمية بمكان النظر بعين الاعتبار في ترجمة شهادات الميلاد والعناية بدقتها؛ فترجمة كلمة واحدة خطأ قد يعطي تصورًا خطأ عن الطالب.
وهذا يعني أن مصادقة الدرجة العلمية لا تُعنى فقط بكونها ترجمة دقيقة فحسب، بل تنقل أيضًا تصورًا عن واقعية السلطة المعنية. وفي نهاية المطاف، يجب ضمان ترجمة الدرجة العلمية لتفادي أي سوء فهم.
وعادة ما تستغرق الترجمة المعتمدة لشهادة الدرجة العلمية مدة زمنية تتراوح بين 12 و15 يومًا من أي مكتب أو شركة تعمل في مجال الترجمة. أما في حال رغبتك في تقليص المدة، فيمكن إنجاز العمل في يومين إلى 5 أيام مع خطة أسعار أعلى.

WeCreativez WhatsApp Support
Our customer support team is here to answer your questions. Ask us anything!
? Hi, how can I help?